مأساة الطفل عدنان .. اختطاف واغتصاب وقتل ودفن

 

تصدر هاشتاق يحمل عنوان “الإعدام لقاتل عدنان”، خلال الساعات الأخيرة، مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب العربي، وذلك بعد عثور العناصر الأمنيّة في المغرب على جثّة طفل يدعى عدنان بوشوف، سبق وأُطلقت حملة كبيرة للعثور عليه بعد اختطافه.

وذكرت وسائل إعلام مغربية أنه تمّ العثور على الطفل، مدفوناً داخل حديقة قريبة من الحي الذي يقطن به، وعلى جسمه علامات خنق واعتداء؛ وذلك بعد إلقاء القبض على الجاني الذي دلهم على مكان دفن الجثة بعد اعترافه بقتله.
وأشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني المغربي تلقت، الإثنين الماضي، بلاغاً بشأن اختفاء طفل يبلغ من العمر 11 عاماً.
وأكّدت المديرية في بيان، أنها رصدت تسجيلات مصورة، تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الطفل بالقرب من مكان إقامة عائلته.
وتابع البيان، أن عمليات البحث والتشخيص التي نفذتها عناصر الشرطة أسفرت عن تحديد هوية المشتبه به، لافتة إلى أنه يبلغ من العمر (24 عاماً).
ووضحت أنه أقدم على استدراج الطفل إلى شقة يسكن بها بنفس الحي السكني، ثمّ قام باغتصابه وقتله خنقاً ودفنه.
وأثارت حادثة خطف واغتصاب والقتل العمد بحق الطفل المغربي، غضباً عارماً على التواصل الاجتماعي، طالب فيه النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان بإعدام الجاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *