متى ستفتح الدولة مشكلة النقل في ولاية القصرين؟

الشركة الجهوية للنقل بالقصرين هي شركة حكومية مكلفة بالنقل العمومي
وتتكون اسطولها من خطوط جهوية وخطوط وطنية كالاتي:
جهويا:
القصرين ـسبيطلة
القصرينـ فوسانة
القصرينـحيدرة
القصرينـفريانة
القصرينـماجل بلعباس
القصرينـالعيون
اما وطنيا فهي كالاتي :
القصرين ـالكاف
القصرينـقفصة
القصرينـصفاقس
تالة ـالقصرين ـسوسةـالمنستير
القصرينـ سوسةـالقيروان

هناك خطوط أخرى كخط القصرين ـتونس
هو من مشمولات الشركة الوطنية للنقل بين المدن
كما أنه هناك خطوطا أخرى للنقل البلدي

ويشهد قطاع النقل في القصرين مشاكل عديدة دفعت اعوانها واطاراتها إلى الاحتجاج الا ان الوضع لم يتغير
ومن أهم هذه المشاكل:
تردي حالة الطرقات القديمة وكثرة مخفضات السرعة الغير مدروسة وغياب الامثلة المرورية
الشيء الذي أدى إلى تهري أسطول السيارات وهذا بدوره أدى إلى كثرة الحوادث
كما تشكو شركة النقل نقصا في عدد الحافلات التي يصل عددها الى156 حافلة للنقل المدرسي و الجهوي ـوالوطني 80بالمائة منها مخصصة للنقل المدرسي
وسكة حديدية فقط مخصصة لنقل البضائع منذ الاستعمارإلى الٱن
والتي يعتبر مسارها الواقع في وسط المدينة معرقلا للتنقل الداخلي حيث تسبب في الاكتظاظ المروري خاصة أثناء الذروة
ولا يسعنا ان ننسى تعطل بعض مشروع السكة الحديدية خط 6 الرابط بين سوسة بالقصرين عبر القيروان

ان قطاع النقل مازال يشكو العديد من العراقيل والمواقع
والتي تشمل النقل الكرسي والنقل الدراسي والنقل الداخلي وبين المدن
وقد سبب ذلك تذمر كبير من طرف المواطنين حيث تشهد بعض الطرق انقطاعا وعدم انتظام مثل الطريق الرابطة بين مجال بلعباس ـتونس
مجال بلعباس ـقفصة
خط العيونـالقصرين
سبيطلة ـهنشير البقرـالصغيرة ـالمحافظية
وكذلك معتمدية سبيطلة حاسس الفريد بوجمعة السايح
جراء موجات البرد وتساقط الثلوج والأمطار شمال الولاية أغلبها وخاصة في كل من حيدرة ـتالةـالعيون ـفوسانةمثل الطريق الوطنية عدد 17 الرابطة بين القصرين والمال غبر تالة
والوطنية عدد4 الرابطة بين مليانة وحيدروصولا إلى الحدود الجزائرية
تتوقف الدراسة أثناء ذلك
وتتعطل مصالح المواطنين
وفي الكثير من الأحيان تتسبب هشاشة البنية التحتية في الحوادث المرورية
كما أنه لابد أن نسلط الضوء على العقلية
السائدة في كامل الجمهورية والمتمثلة في عدم المحافظة على الملك العام ما دام ملك الدولة
لهذا نرى زجاج الحافلات مهشم ،وكراسي مكسرة ،واغلفة ممزقة…..
وأمام هذه العراقيل والمشاكل أليس الأجدر بسلطة ان تبحث عن حلول عاجلة لكل ذلك وتخصيص الميزانية الكافية للتطوير هذا القطاع المهمش؟
لابد من خلق نوع جديد من الحلول لفتح فروع جديدة المداخل الأحياء ذات الاكتظاظـ مثل حي النور وشارع الدولاب وشارع الحبيب بورقيبة ـ
وذلك لتسهيل حركة المرور في أوقات الذروة
ان إعادة النظر في حالة البنية التحتية يستوجب تدخلا عاجلا من الدولة
فولاية القصرين امين منسية منذ القديم رغم تتالي الحكومات
أليس الأجدر بالسلطة القرار ان تجعل من هذه الولاية أداة ربط بين المدن ومع الجزائر مثلا؟
الا يمكن الربط بين القصرين والحدود الجزائرية بقطار وحافلات ؟؟
الا يمكن احداث سوق مشترك بين (القصرين الجزائر)؟؟
وعليه تخصيص الوسائل النقل الرابطة بين مختلف المدن والحدود الجزائرية
قد ينشط هذا الحل الاقتصاد ويخلق العديد من مواطن الشغل ويقضي على التهريب
لما لا يتم التفكير في إنشاء مطار يربط ولايات الجنوب ومع بعض الدول
ربما تتحقق هذه الأحلام في يوم ما لو توفرت العزيمة والتخطيط الجدي والتوزيع العادل للميزانيات والتطبيق الجيد والضمير الحي
القصرين منبع الثورات تستغيث فهل من مجيب

سناء عاتي بن صالح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *