محمد الناصر يدعو لوضع خطط تهدف للاستغلال الأمثل للأراضي الفلاحية الدولية وتوفير مواطن شغل للشباب

أدى رئيس الجمهورية محمد الناصر يوم الأربعاء زيارة إلى الصالون الدولي للفلاحة والآلات الفلاحية والصيد البحري ” سياماب 2019″ في دورته 14 الذي ينظّمه الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري من 24 إلى 29 سبتمبر الجاري بقصر المعارض بالكرم تحت شعار ” الفلاحة هي الحل”.
وطاف رئيس الدولة الذي كان مرفوقا بوزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير الطيب ورئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري عبد المجيد الزار، بمختلف أجنحة المعرض الذي يشارك فيه أكثر من 600 عارض تونسي وأجنبي، واستمع إلى مشاغل الفلاحين وثلّة من أصحاب المشاريع الرائدة في مجال الفلاحة البيولوجية والفلاحة الذكيّة.
كما اطلع رئيس الجمهورية على عدد من تجارب مشروع تطوير منظمات وآليات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، وعلى جملة من المشاريع التي تهدف تعزيز المبادرة الإقتصادية لدى المرأة الفلاحة وتثمين دورها وتحسين قدراتها ومهاراتها.
وتحادث رئيس الدولة مع عدد من الباحثين الشبّان في فضاء الفلاحة الرقمية واستعرض آخر ما تم التوصل اليه في إطار تطويع الثورة الرقمية والذكاء الصناعي لتطوير المنتوج الفلاحي بما يسهم في الرفع من مردودية وجودة الفلاحة التونسية.
وفي كلمة توجه بها بالمناسبة، عبّر رئيس الجمهورية عن تقديره للمجهودات المبذولة من طرف كافة العاملين بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري والأسرة الموسعة للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري للنهوض بالقطاع، مثمّنا تطور نسبة الفلاحين الشبان وحرصهم على مواكبة التطوّر التكنولوجي واكتسابهم مهارات جديدة تساهم في تحسين جودة المنتوجات الفلاحية وتنويعها وترفع من مساهمتها في الصادرات التونسية بما يمثّل دعامة للأمن الغذائي التونسي والأمن القومي العام.
ودعا رئيس الدولة إلى العمل على وضع خطط طويلة المدى تهدف إلى الإستغلال الأمثل للأراضي الفلاحية الدولية وتوفير مواطن شغل للشباب بما يدفع الاستثمار في مناطق التنمية الجهوية ويرفع من انتاج الأراضي الفلاحية وإنتاجيتها ويدعم السوق الداخلية ويرفّع من صادراتنا الفلاحية.
وفي ختام زيارته للدورة الرابعة عشر للصالون الدولي للفلاحة والالات الفلاحية والصيد البحري “سياماب 2019” حضر رئيس الجمهورية عرضًا لفوج الشرف لفرقة الخيالة التابعة لوزارة الدفاع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *