يوجد حاليا بميناء جرجيس 166 مهاجرا غير شرعي قام  ليلة امس جيش البحر  بانقاءهم بسواحل معتمدية جرجيس بعد ان تعطّب محرّك مركب كانوا على متنه من بين مجموعة تضم حوالي 400 مهاجر غادروا ميناء زوارة الليبية ليلة عيد الاضحى وفق ما ذكره رئيس فرع الهلال الاحمر التونسي بمدنين منجي سليم.
ووفق نفس المصدر فإن 16 جثّة كانت في غرفة محرّك المركب تم نقلها الى مستشفى قابس للقيام بالتحليل الجيني الذي اصبحت كل جثّة مهاجر تخضع إليه لإتاحة الفرصة لأهاليهم من امكانية التعرف عليهم عند طلب ذلك .
وحسب ما ذكره الناجون من هذه العملية في تصريحاتهم الاولية للمنظمات فان بين 4 او 5 جثث تم القاؤها في البحر في حين تدخّل خفر السواحل الليبي لانقاذ بقية المجموعة من المهاجرين ونقلهم الى ليبيا.
وينتظر هؤلاء المهاجرون الذين تدخل الهلال الاحمر التونسي لتقديم حاجياتهم من الاكل والشرب والاحاطة تدخل منظمات إنسانية أخرى سواء المنظمة الدولية للهجرة التي تعهّدت بنقلهم الى مركز للعزل الصحي بجزيرة جربة او المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التي ستتكفل ب14 مهاجرا من الجنسيات السورية والسوادانية والاريترية.
ويذكر ان هذه المجموعة من المهاجرين الذين انقذهم جيش البحر هم من الذكور فقط ويتوزعون حسب الجنسيات بين 65 من المغرب و62 من بنغلاداش و15 من مصر و8 من سوريا و5 من كل من السودان والكوت دي فاور الى جانب مهاجرين اثنين من كل من مالي والباكستان ومهاجر واحد من كل من اريتريا وكينيا.

رياض التاجوري