تقدّم نواب بالبرلمان الباكستاني  بمشروع قانون يلزم كل من بلغ 18 عاماً بالزواج.

كما يلزم مشروع القانون الذي تقدم به مرشح التحالف السياسي اليميني “مجلس العمل المتحد”، في مجلس مقاطعة السند، الآباء الذين لا يمتثلون للقرار سيواجهون عقوبات مادية. 

ويحمل المقترح القانوني اسم “قانون الزواج الإجباري في السند لعام 2021″، ويوصي بفرض غرامة مقدارها 500 روبية (6.88 دولار) على من يخالفون التعليمات من الآباء، وفق ما ذكر موقع “داون” الالكتروني.
ويشير مشروع القانون إلى أنّه على الآباء تقديم تبرير لتأخر زواج أبنائهم ممن بلغوا السن إلى نائب مفوض المقاطعة.  أما الغرامات التي تفرض على العائلات المخالفة، فيجب إيداعها في الحساب الرسمي لمكتب نائب المفوض في المقاطعة. 

كما أصدرت مقاطعة السند قانوناً يحظر الزواج قبل بلوغ 18 عاماً، معلنة عن فرض عقوبات على من يقدم على ذلك.إلا أن عبد الرشيد يرى أنه في حال إقرار القانون، فإنه سيحدّ من تصاعد المشكلات المجتمعية كاغتصاب الأطفال والأنشطة غير الأخلاقية والجرائم. ودعا المسؤول الباكستاني الحكومة في البلاد إلى حظر المهور في الزواج، قائلا إن ذلك “سيجعل الأمر أكثر سهولة”.