لقى 15 شخصا مصرعهم وفقد 3 آخرون فى مقاطعة شانشى بشمالى الصين، نتيجة العواصف المطيرة المستمرة، وقالت الحكومة الصينية فى بيان اليوم الثلاثاء، وفقا لوكالة الأنباء الصينية ، إنه خلال الفترة من 2 إلى 7 أكتوبر الجاري، شهدت منطقة شانشي الصينية، أقوى فيضان خريفي تم تسجيله، حيث أثر هطول الأمطار المستمر على ما يقرب من 1.76 مليون مواطن في 76 منطقة على مستوى المحافظة في جميع أنحاء المقاطعة، وتم إجلاء 120100 شخص.

وأضافت أن حوالي 238460 هكتارا من المحاصيل قد تضررت، وانهار 37700 منزل أو تضرر بشكل خطير، مما تسبب في خسائر اقتصادية مباشرة بلغت 5.03 مليار يوان (حوالي 780 مليون دولار أمريكي).

من جهته قال وانج كي روي رئيس مديرية حالات الطوارئ في مقاطعة شانشي شمال الصين، إن 15 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم بسبب الأمطار الغزيرة والفيضانات في المنطقة.
 

ونقلت صحيفة (جلوبال تايمز) الصينية عن كي روي قوله إنه تم اعتبار 3 أشخاص آخرين في عداد المفقودين، وتم إجلاء أكثر من 120 ألف شخص من المنطقة بسبب الفيضانات.

وأضاف: “تسببت الأمطار الغزيرة، بوقوع أضرار على أكثر من 1757100 شخص في 11 مدينة في المقاطعة، ونجم عن الفيضانات مصرع 15 شخصا وفقدان 3 آخرين، وتم إجلاء 18.2 ألف شخص من المنطقة. وتسببت المياه الغزيرة، بتدمير أكثر من 19.5 ألف مبنى، وإلحاق ضرر كبير بـ 18.2 ألف مبنى. وتقدر الخسائر الاقتصادية المباشرة بـ 5.03 مليار يوان (حوالي 780 مليون دولار)“.

كما هددت الأمطار الغزيرة الآثار الثقافية، وخاصة العمارة القديمة في شانشي حيث أظهرت التقارير الأولية أن 1763 قطعة أثرية في شانشي انهارت أو تضررت بسبب الأمطار وأرسلت إدارة التراث الثقافي الوطنية خبراء وخصصت أموالًا لإنقاذ الآثار المحلية وترميمها.