مع بداية العام المقبل..السوق التونسية ستحتاج توريد كميّات من الحليب

أفاد رئيس الغرفة النقابية الوطنية لمصنعي الحليب ورئيس المجمع المهني المشترك للحليب واللحوم الحمراء بوبكر المهري، بأنّ الحكومة التونسية ستضطر الى توريد الحليب مع مطلع 2020 لفاتا الى وجود نقص نسبي في توزيع مادة الحليب بسبب التخوفات من ازمة خانقة مع نهاية العام الحالي. في ظل الوضعية الكارثية التي تعرفها منظومة الالبان.وأشار ذات المصدر إلى أنّ االحكومة قد تبدأ في توريد الحليب منذ شهر جانفي أو فيفري على أقصى تقدير بسبب الازمة العميقة والمتشعبة التي تعيشها المنظومة وبسبب نفور الفلاحين من تربية الابقار ومواصلة العمل في قطاع الحليب.
وأوضح ان المخزون الاستراتيجي المتوفر يغطي حاجيات التونسيين خلال شهري نوفمبر وديسمبر حيث لا يتجاوز 20 مليون لتر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *