ملف الترجي الرياضي و الوداد.. الجامعة التونسية لكرة القدم توضح

فيما يتعلق بقرار التاس الأولي الخاص بمباراة الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي المغربي :

الإقرار بانسحاب الوداد احتجاجا على الهدف و عدم اشتغال الفار

رفض الطلبات الأصلية للوداد

ملف الترجي لايزال مفتوحا مع محافظته على اللقب إلى حين البت النهائي في الموضوع

حيث تقدم الوداد بتاريخ 14 جوان 2019 إلى محكمة التحكيم الرياضي بطعن ضد قرار المكتب التنفيذي للإتحاد الإفريقي , متقدما بالطلبات التالية :
1- إلغاء قرار المكتب التنفيذي للكاف بإعادة المقابلة على ملعب محايد وإعلان الوداد بطل رابطة الأبطال الإفريقية نسخة 2019/2018 مع تحويل مبلغ 2,5 مليون دولار لخزينة نادي الوداد .
2- الطلب الثاني وإن تعذر الإستجابة للطلب الأول ، فقد طالب الوداد بحذف مباراتي الذهاب والإياب ولعب مباراة واحدة بملعب محايد يتوج الفائز فيها بطلا لرابطة الأبطال الإفريقية .

وحيث تقدم الترجي الرياضي التونسي بتاريخ 17 جوان 2019 إلى التاس بطعن ضد المكتب التنفيذي للكاف مطالبا بما يلي :
1- إلغاء قرار المكتب التنفيذي للكاف القاضي بإعادة المباراة على ملعب محايد وإعلان الترجي بطلا و محافظته على اللقب والميداليات مع تحويل مبلغ 2,5 مليون دولار للترجي.

وحيث تعهدت الهيئة التحكيمية للتاس بالموضوع وقد لخصته كما يلي :
حيث تعادل الوداد والترجي في مباراة الذهاب 1-1 وحيث كان الترجي منتصرا 1-0 إلى حدود الدقيقة 59 من مباراة الإياب التي أجريت برادس بتاريخ 31 ماي 2019 ، حيث سجل الوداد هدفا في الدقيقة 59 لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل وحيث احتج لاعبو الوداد على قرار الحكم مطالبين باحتساب الهدف والرجوع إلى الفار ، وحيث أكد الحكم أن الفار لا يشتغل ، وحيث توقف اللعب حوالي ساعة تم إثرها إيقاف المباراة نظرا لرفض الوداد الرجوع إلى المباراة رافضا مواصلة اللعب .
وعلى إثر دراسة الملفين قررت التاس ما يلي :

1- عدم اختصاص المكتب التنفيذي للكاف وبالتالي قبول طلب الفريقين بما يتعلق بهذه النقطة الشكلية .
2- رفض كل باقي طلبات نادي الوداد البيضاوي .
3- باقي طلبات الترجي سوف تكون موضوع القرار التحكيمي النهائي .
4- إحالة موضوع إعادة المباراة من عدمها وباقي القرارات التأديبية للهيئات المختصة صلب الكاف .
5-تواصل الهيئة التحكيمية بالتاس مداولاتها فيما يتعلق بباقي طلبات الترجي مع الأخذ بعين الإعتبار لكل قرار جديد قد يصدر في الأثناء عن الكاف في الفترة الزمنية التي تسبق صدور القرار التحكيمي النهائي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *