منتخب مدغشقر يُجبر تونس على العودة الى الزيّ الأبيض

رفض الإتحاد الإفريقي لكرة القدم طلب الوفد التونسي مواصلة إرتداء الزي الأحمر في بقية مباريات المنتخب الوطني، وذلك لتعامل الإتحاد مع كل مباراة على حدة.

وكان في الحسبان أن لا يكون المشكل مطروحا بالأساس على اعتبار أن الفريق المضيف، وهو منتخب مدغشقر، قد تعوّد اللعب باللون الأخضر، لكنه قرر هذه المرة تغيير لون قميصه إلى اللون الأحمر، وبذلك سيكون منتخبنا ملزما على العودة إلى الزي الأبيض.
وكان الاجتماع الفنّي الخاص بمباراة ربع نهائي الـ”كان” بين تونس ومدغشقر قد أسفر على القرارات التالية:
– يخوض منتخبنا الوطني المباراة بالزي الأبيض بالنسبة إلى القميص والتبان والجوارب فيما يرتدي حراس المرمى الزي الأسود بالكامل.
– يرتدي منتخب مدغشقر الزي الأحمر بالنسبة إلى القميص والتبان والجوارب بينما يرتدي حارس المرمى الزي الأصفر بالكامل.
– يرتدي طاقم التحكيم القميص الأزرق السماوي. وللتذكير فان الاتحاد الافريقي لكرة القدم عين الكاميروني أليوم نيونغ حكما رئيسيا ومواطنيه إيفاريست مانكوندي مساعدا أولا وألفيس غاي نوبي مساعدا ثانيا والغابوني إيريك أرنو أوتوغو حكما رابعا.
– تعميما لتقنية المساعدة بالفيديو بداية من الدور ربع النهائي يتولى الفرنسي بينوا ميلو تأمين هذه المهمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *