مواجهات بين محتجين وقوى الأمن في وسط بيروت

 

أفادت وسائل اعلام محلية في بيروت، بأن محتجين رشقوا قوى الأمن في محيط البرلمان اللبناني بالحجارة.

وأكدت ، إن مجموعة من المحتجين توجهوا من ساحة الشهداء نحو الشوارع المؤدية إلى مجلس النواب اللبناني، حيث يقومون برشق القوى الأمنية بالحجارة والزجاج.

 تم استقدام تعزيزات من شرطة مكافحة الشغب إلى محيط مجلس النواب.

وتمكن المحتجون من فتح البوابة الحديدية التي تغلق الطريق المؤدي إلى السراي الحكومي لوقت قصير، قبل أن تطلق القوى الأمنية قنابل الغاز المسيلة للدموع والطلقات المطاطية لتفريقهم.

وحطم المحتجون إشارات المرور وألحقوا أضرارا بأرصفة المنطقة حيث يتظاهرون، كما حطموا سيارة تابعة لقوى الأمن.

وتمنكت شرطة مكافحة الشغب من الدخول إلى شارع البلدية وبدأت بتفريق المحتجين وتوقيف عدد منهم.

وقال الصليب الأحمر اللبناني إنه رفع عدد الفرق المستجيبة في تظاهرة وسط بيروت إلى 6 فرق وقد تم حتى الآن نقل جريح واحد إلى المستشفى إضافة إلى إسعاف 20 مصابا ميدانيا.

ولفتت الوكالة الوطنية للإعلام أن فوج المجوقل في الجيش اللبناني اتخذ تدابير استثنائية في محيط ساحة الشهداء، حيث يعمل على قطع بعض الطرق منعا لازياد أعمال الشغب، ويدقق بهويات المارة.

وفي وقت لاحق قال مراسلنا إنالهدوء يعو تدريجيا إلى العاصمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *