تم اليوم نقل المناضلة الحقوقية راضية النصراوي، إلى المستشفى العسكري للقيام بفحوص طبية جديدة.يذكر ان النصراوي أقامت في فيفري 2020 ،سابقا بالمستشفى العسكري اثر تدهور صحتها وقد خاضت راضية النصراوي في 2017 إضراب جوع تدهورت على إثره  حالتها الصحية وذلك احتجاجا على رفع الحماية الأمنية من قبل الأمن الرئاسي عن زوجها الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي .