نوال غشام عروس مهرجان عيد الحوت

أحيت الفنانة التونسية نوال غشام ليلة الخميس الماضي1 اوت 2019 حفلا ساهرا بفضاء الكراكة وذلك بمناسبة مهرجان عيد الحوت بحلق الوادي.
وواكب الحفل عدد هام من الجماهير التي رحبت بالمطربة التونسية. و حضر الحفل السيد وزير السياحة و الصناعات التقليدية “روني الطرابلسي” باعتباره الضيف الشرفي للمهرجان.
وظهرت نوال، بفستانها الفضي وكانها عروس مهرجان عيد الحوت حيث جمعت بين أناقة المظهر و الحضور الركحي الباهر.
اختارت النجمة التونسية ان تاستهل دخولها الخشبة بمقطع للنشيد الوطني على طريقة “cappella”. لتمر بعدها لغناء النشيد الخالد في حب تونس “بني وطني” للشاعر الراحل عبد المجيد بن جدو.


“الدولية للتدريب الإعلامي” إلتقتها وكان هذا الحوار:

نوال غشام يبدو ان غرفة الملابس والكواليس لا ترتقي لاستقبال فنانة تونسية بحجمك؟
ابدا هذا ليس بالأمر المهم! فلو كان المهرجان بمنطة بعيدة يجب توفير غرفة ملابس حتى استطيع اخذ جانب من الراحة.
المهم هو إستقبال الجمهور لي.

ماهي علاقتك بمهرجان عيد الحوت و فضاء “الكراكة”؟
حقيقة انا اول مرة ساقف على خشبة الفضاء الجديد لمسرح الكراكة.
وماذا عن الفضاء القديم ؟
لقد احييت العديد من السهرات في الفضاء القديم ولي معه ذكريات جميلة. والكراكه اي الفضاء القديم له من الرهبة والعمق الكثير، وكأني في عصر قديم ولّى. أما الان فهذا الفضاء الجديد يعكس مدينة حلق الوادي وأهلها الطيبون.

.

فنانة بالقامة الفنية والتاريخ الحافل، هل يفرق حضور وزير من عدمه في حفلك الساهر؟
لا أبدا. كل الاحترام للوزير، لكن مهم جدا أن يكون سيد الوزير من الحضور لكن الاهم هو الجمهور بصفه عامة.

كيف لك كفنانة ان تروجي للسياحة التونسية؟
شخصيا عند تصوري لاغانياتي أسعى جاهدة لاختيار مواقع سياحية مهمة في تونس، وهذا له تأثير كبير سواء كان في ليبيا او مصر أو الشرق الأوسط إجمالا. ويجب التركيز وتظافر الجهود سواء كان من مثقفين و موسقيين وكتّاب وممثلين.

 الفنانة الجميلة نوال غشام تطل علينا في أبهى صورة،
وبكامل اناقتك. فهل هو اجتهادك الشخصي في اختيار فستان العرض؟
منذ اكثر من ثلاث سنوات ولّيت المهمّة لأهل الاختصاص حيث اتعامل مع مصممة تونسيه في عالم الأناقة والموضة وكذلك هو الأمر للقيافه والمكياج.

 – ولهى الحسيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *