هذا الجديد الجديد في وزارة الصحة

انعقدت بمقر وزارة الصحة جلسة عمل حول الملحق التعديلي لاتفاقية فوترة الخدمات المسداة للمضمونين الإجتماعيين بالهياكل الإستشفائية العمومية لسنة 2018 الذي تم توقيعها في هذه الجلسة الذي أشرف عليها كل من وزيرة الصحة بالنيابة الدكتورة سنية بن الشيخ و وزير الشؤون الاجتماعية السيد محمد الطرابلسى بحضور عدد من الإطارات الوزارتين يتقدمها كل من الدكتور محمد مقداد مدير عام المؤسسات العمومية الإستشفائية و السيد بشير الإيرماني الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للتأمين عن المرض و التي تم إعدادها بالإتفاق مع ممثلي الصندوق الوطني للتأمين عن المرض و وزارة الشؤون الاجتماعية و قد دخلت هذه الاتفاقية حيز التنفيذ ابتداء من 1 جانفي 2019. وقد أوضحت الدكتورة سنية بن الشيخ في كلمتها في هذه الجلسة أن هذه التحويرات التي تم إدخالها احتوت على العديد من النقاط منها زيادة في السقف الجملي 25 مليون دينار ليصبح 572 مليون دينار أي زيادة بنسبة 5 بالمائة مارنة بسقف السنة الماضية . ثم زيادة 10 بالمائة في تعريفات الجزافية للمرضى في إطار الإقامة الإستشفائية العادية و الإستشفاء النهاري و التي لم تتم مراجعتها منذ ما يزيد عن 10 سنوات مع سحب التكفل ببعض الخدمات العلاجية المتعلقة بسرطان الدم بمختلف أنواعه و المخصصة سابقا لمستشفى عزيزة عثمانة على الأقسام الإستشفائية الجامعية الأخرى التابعة للمستشفى الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير و المستشفى الجانعي فرحات حشاد سوسة و المستشفى الجامعي الهادي شاكر صفاقس و ذلك في إطار السعي لتقريب الخدمات من المضمونين الإجتماعيين .لتواصل مداخلتها بالنقطة الرابعة المتعلقة بتحيين قائمة المستلزمات الطبية الضرورية لعمليات انصمام تشوهات شرايين المخ و النخاع الشوكي المجرات بمعهد الوطني للأعصاب منجي حميدة مواكبة التطورات التكنولوجية في هذا المجال أما النقطة الخامسة تتمثل في إضافة التكفل بالأعمال الطبية و الجراحية المتطورة بمستشفى عزيزة عثمانة .في حين النقطة السادسة تستوجب سحب التكفل بمراضة التخصص سابقا لمركز التوليد و طب الرضيع على بقية المؤسسة العمومية للصحة. و النقطة السابعة التكفل بمراضة ” الزهايمر بالإستفتاء النهاري بمستشفى الرازي.
أما النقطة الثامنة فتم فيها الترفيع في تعريفة حصص تصفية الدم المجراة من قبل الهياكل الإستشفائية لتصبح 116 د مقارنة ب99 دينار لسنة 2018 و ستكون كما يلي :
112 دينار : ابتداء من غرة جانفي 2019
116 : ابتداء من غرة جويلية 2019
و النقطة التاسعة هي اعتماد إجراء جديد يمكن الصندوق الوطني على المرض من التكفل المباشر بالعلاج لفائدة مرضى السرطان حسب الكفلة الحقيقية للأدوية و دون اللجوء مصحات الضمان الإجتماعي و سيمكن هذا الإجراء الذي أكيد سيكون محل ترحاب كبير لمصابي بهذا المرض من تيسير النفاذ إلى العلاج الكيمائي و ترشيد التصرف في جزء هام من الأدوية الخصوصية .
لتختم و زيرة الصحة سلسلة هذه العناصر بالعنصر العاشر الذي يوضح الزيادة في التعريفات الجزافية للعمليات الجراحية على القلب المفتوح حسب الكلفة الحقيقية.
و في كملتها لجريدة تونس الخضراء لم تخف الدكتورة سنية بن الشيخ ارتياحها الكبير للخدمات الصحية الهامة المسداة للموطن مؤكدة بالمناسبة أن كل البرامج المنجزة و التي ستنجز قريبا في أفضل الخدمات تبقى للمواطن حيث تسعى الوزارة بكل امكانياتها لتقديمها و تقريبها له دون عناء و مصاريف إضافية يتكبدها المريض.
اما السيد محمد الطرابلسي وزير الشؤون الثقافية في حديثه معنا بيّن أن هذه الإتفاقية المبرمة بين وزارة الصحة و ” الكنام ” تهدف إلى الترفيع في مساهمة الصندوق للتأمين عن المرض للتكفل بمصاريف علاج المرضى دون المساس بمساهمة المواطن في مصاريف العلاج المعمول بها حاليا .مشيرا إلى أن وزارته بصدد بذل جهود كبيرة لخلاص الديون المتراكمة بشكل منتظم مؤكدا أنه تم استخلاص مبالغ هامة في الديون مبديا ارتياحه بالتنسيق المستمر و المثمر مع وزارة الصحة و تعزيز الشراكة بين الطرفين.
تحقيق : بدرالدين الجبنياني
عدسة : إيمان بن نصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *