طلبت لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين في مجلس النواب العراقي، وزارة الخارجية العراقية باستدعاء سفيري السعودية والأردن، وتسليمهما مذكرتي احتجاج على خلفية نشر أخبار عن لقاء مرتقب لها على قناة “العربية” مع رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الراحل تتحدث فيه عن دور إيران في العراق، واتهاماتها باستباحة بلادها. 

وبحسب موقع ” رووداو” العراقي، فقد قدم رئيس لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين عبد الإله النائلي خطاباً رسمياً لوزارة الخارجية، لاستدعاء سفيري مملكتي الأردن والسعودية لتسليمهم مذكرة احتجاج، على هذا اللقاء. 

وأوضح النائلي أن استدعاء السفير السعودي يأتي لأن قناة “العربية” قناة سعودية، أما سفير الأردن فإن استدعاءه لكون بلاده هي مقر إقامة رغد صدام حسين.  وقالت اللجنة في خطابها إن هذه الاستضافة تعد “تجاوزا سافرا” على الشعب العراقي، وتضحياته في مقارعته لحزب البعث الذي كان يتزعمه صدام حسين الرئيس العراقي الراحل. 

وكانت قناة “العربية” قد نشرت عبر موقعها الإلكتروني ما يفيد عقد سلسلة من اللقاءات بدءا من اليوم الإثنين مع ابنة الرئيس العراقي السابق صدام حسين، مؤكدة أنها ستكشف فيها عن حقيقة رغبتها في القيام بدور سياسي في العراق، متحدثة عن الوضع الراهن فيه، والتدخلات الإيرانية به.