هل تشهد المرحلة القادمة مواجهة بين تركيا والإمارات؟

 

لم تتوقف ردود الفعل منذ التصريحات التي أدلى بها وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مؤخرا خلال مقابلة تليفزيونية وشن فيها هجوما مباشرا وحادا على دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان أكار قد قال في مقابلته التليفزيونية، إن “أبوظبي ارتكبت أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا” وتوعدها قائلا “سنحاسبها في المكان والزمان المناسبين”.، وأشار وزير الدفاع التركي إلى أن أبو ظبي “تدعم المنظمات الإرهابية المعادية لتركيا ” واصفا دولة الإمارات العربية المتحدة، بأنها دولة وظيفية، تخدم غيرها سياسيا أو عسكريا ويتم استخدامها واستغلالها عن بعد.

ردود فعل متتالية

ومنذ أن أطلق وزير الدفاع التركي، تصريحاته ضد الإمارات، لم تتوقف رودود الفعل سواء على الجانب الرسمي، في دولة الإمارات نفسها، وبعض من الدول العربية المتحالفة معها، أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث انقسم الناس إلى فريقين كالعادة، أحدهما يدافع عن الإمارات والآخر يدافع عن تركيا.

وفي معرض رد فعلها على تصريحات الوزير التركي، دعت أبو ظبي تركيا السبت الأول من آب/أغسطس، إلى الكف عما وصفته بالتدخل في الشأن العربي، والتخلي عن “الأوهام الاستعمارية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *