على إثر تعمّد تسريب مجموعة من الوثائق التي تهمّ مصالحها على مواقع التّواصل الاجتماعي،أعلنتوزارة الدّاخليّة،اليوم الخميس 7 جانفي 2021 أنّه تمّ فتح تحقيق في الغرض، يتمّ على ضوء نتائجه تحديد المسؤوليّات واتّخاذ الإجراءات اللاّزمة في حقّ كلّ من سيثبت تورّطه في هذا الإخلال.