كشف وزير التربية فتحي السلاوتي اليوم السبت، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء ، أن الإطلاق الفعلي للقناة التربوية سيكون خلال شهر جانفي الحالي كما كان مقررا ذلك.

وأكد، على هامش إعطائه إشارة انطلاق أعمال اجتماع فريق العمل الوطني المكلف بمتابعة إعداد دراسة تشخيصة تحليلية للمنظومة التربوية في إطار برنامج التعاون بين الوزارة والشراكة من أجل التعليم قائلا ” سيتم خلال شهر جانفي الحالي الإطلاق الفعلي للقناة التلفزية التربوية خاصة وقد استكملت كل التحضيرات لهذا المشروع الجديد” .

وأوضح أن هذا المشروع التربوي ” يهدف إلى مس كل التلاميذ وذلك بالتوزاي مع مواصلة العمل على تطوير العمل عن بعد على مراحل” مبرزا أن اللجنة المكلفة بهذا المشروع ستعلن قريبا عن كل تفاصيل مشروع القناة التلفزية التربوية.

ولفت فتحي السلاوتي إلى أن قرار إحداث قناة تربوية فضائية، وفي ظل توفر جهاز التلفاز عند كل العائلات التونسية، قد يتيح حلا يساعد في توفير فرص التعلم عن بعد غير المتاحة حاليا لكل التلاميذ على قدر المساواة مؤكدا أنه سيتم العمل على تطوير التعليم عن بعد.