كشف وزير الصحة فوزي المهدي، خلال الندوة الصحفية التي تعقدها الوزارة اليوم الأربعاء 20 جانفي لتقديم مستجدات توفير اللقاح ضد الكورونا، أن التلقيح سيغطي احتياجات حوالي 20 بالمائة من التونسيين لكن تونس ككل دول العالم تبقى محافظة على هدفها في تلقيح 50 بالمائة في البلاد.وقال المهدي إن كميات التلاقيح في العالم لا تكفي للجميع في نفس الوقت وتونس ستحصل على الجرعات الأولى من التلقيح لفائدة مهنيي الصحة بداية من شهر فيفري.
واستعرض المهدي 5 أولويات سيتم اعتمادها في توزيع اللقاح حيث ستكون الجرعات الأولى لفائدة مهنيي الصحة والثانية لفائدة الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و75 سنة والثالثة للذين تتراوح أعمارهم بين 18 و60 سنة ولديهم أمراض مزمنة ومهنيي المصالح الأساسية مثل القوات الحاملة للسلاح واعوان النقل والمدرسين، والرابعة للأشخاص المرتبطين بصفة وثيقة بالأشخاص المعرضين للخطر، وأخيرا للذين تتراوح أعمارهم بين 15 و60 عاما ولا يعانون من أمراض مزمنة.