يوسف الشاهد: سأنصح رئيس الحكومة القادم بألاّ يُشكل حكومة مُحاصصة

اعتبر المترشح للانتخابات الرئاسية عن حزب تحيا تونس يوسف الشاهد مساء  الاثنين 9 سبتمبر 2019 ضمن مناظرة “الطريق الى قرطاج” في المجموعة الثالثة والاخيرة ، ان تعزيز استقلالية القصاء يمر عبر دعم القضاة والمرفق القضائي مشددا على ان رواتب القضاة لا تزال منخفضة مقارنة بالدول الاخرى وان ميزانية وزارة العدل تكون طبقا للمعايير الدولية في حدود 3 في المئة من ميزانية الدولة .

وابرز ان تعزيز استقلالية القضاء يتم عبر دعم القطب القضائي لمكافحة الارهاب والقطب القضائي لمحاربة الفساد وتحسين ظروف عمل القضاة وتقليص عدد الملفات محل نظرهم وتحسين البنية التحتية للمحاكم  .

وتابع الشاهد متحدثا كرئيس حكومة أن ظروف عمل القضاة تحسنت وان هناك تقدما بأشواط وان هناك عملا كبيرا تم خلال السنوات الاخيرة مكتفيا بما قال بخصوص كيفية تعزيزه استقلالية القضاء دون اتمام الوقت المخصص له .

وحول كيفية تعزيز المساواة، ذكر الشاهد أن له مشروعا يستند الى مشروع الدولة الوطنية مذكرا بأنه تعهد باقرار مساواة في الاجور بين الجنسين .

اما عن تعهداته خلال الـ99 يوما الاولى من الحكم ان فاز في الانتخابات الرئاسية ، فيقول الشاهد بانه سيفتح باب الحوار مع الاحزاب التي فازت او انهزمت في الانتخابات ومع المنظمات لانهاء حمى الانتخابات وارساء خارطة طريق مستقبلية ، مذكرا بان الفصل 89 من الدستور ينص على تكليف مرشح الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية بتشكيل حكومة وانه سينصحه بالا يشكلها  استنادا للمحاصصة الحزبية  وان يعمل على تحسين حياة التونسيين وفي نسبة النمو.

واكد انه سيدعو مجلس الامن القومي لاجتماع لمواصلة الحرب على الارهاب وانه سيزور الجزائر مشددا على ان الانتخابات القادمة ستكون محددة لـ10 او 15 سنة داعيا الناخبين الىى منح أصواتهم للناس الصادقين والا ينتخبوا الفاسدين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *