200 ألف دينار لأسر ضحايا حادث السبالة لبعث مشاريع صغرى

قررت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن اليوم الثلاثاء تخصيص 200 ألف دينار لأسر الجرحى والمتوفين ضحايا الحادث الأليم الذي جد يوم السبت الماضي بمنطقة السبّالة بولاية سيدي بوزيد، لبعث مشاريع صغرى وخلق موارد رزق ضمن برنامج التمكين الاقتصادي للأسر ذات الوضعيّات الخصوصية الذي تنفذه الوزارة في عدد من ولايات الجمهورية. 
وذكرت الوزارة في بلاغ لها أن البرنامج يستهدف أيضا 25 أسرة من أهالي عمادتي المغيلة والعيون.
وسيتعهد مكتب المندوب الجهوي لحماية الطفولة بسيدي بوزيد، في إطار سلسلة الإجراءات التي اتخذتها الوزارة، بالأطفال وبمتابعة كل الوضعيات كل حسب خصوصيتها. وسيتمّ إرجاع الأطفال المنقطعين إلى مقاعد الدراسة، أو إدماجهم بمسالك التكوين المهني، وفي حال عدم وجود سند عائلي ستتكفل بهم بإحدى مؤسسات الطفولة بالجهة.
وستتولى الوزارة أيضا توفير التعهد النفسي والإحاطة الاجتماعية بالأسر وخاصة الأطفال في إطار عمل تشاركي مع الهياكل الجهوية المتدخلة. كما ستخصص حافلة المندوبية الجهوية للمرأة والأسرة والطفولة وكبار السن بسيدي بوزيد على ذمة عائلات الجرحى لزيارة ذويهم الذين يتلقون العلاج بكل من المستشفى الجامعي سهلول بسوسة والمستشفى الجهوي بصفاقس.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *