50 ألف طالب قاموا بالتسجيل عن بعد الى حدود 4 سبتمبر الحالي من جملة حوالي 230 الف

بلغ عدد الطلبة الذين قاموا بعمليات التسجيل عن بعد في مؤسساتهم الجامعية 50 ألف طالب الى حدود اليوم الاربعاء 4 سبتمبر 2019، من جملة حوالي 230 الف طالب يدرسون في المؤسسات العمومية للتعليم العالي، وفق ما صرحت به المستشارة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أميرة قرمازي.

وأوضحت قرمازي ان أغلب الطلبة الذين قاموا بالتسجيل حتى الان يدرسون بالكليات والمعاهد العليا الخاصة بالطب والصيدلة والهندسة باعتبار أن موعد عودتهم الجامعية يسبق تاريخ انطلاق الدروس في باقي الاختصاصات الجامعية.

وبينت في ردها على سؤال حول تشكيات عديد الطلبة من استحالة القيام بعمليات التسجيل عن بعد لعدم جاهزية الموقع الالكتروني المخصص للغرض، ان « عملية التسجيل عن بعد متواصلة بصفة عادية وتسجيل بعض البطء مرده ربما اعتماد بطاقة جديدة للدفع الاكتروني »، حسب تقديرها.

وذكرت بشروع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في اعتماد بطاقة جديدة للدفع الاكتروني (e-dinar jeune)، للتسجيل الجامعي عن بعد للسنة الجامعية 2019 – 2020 في اطار اجراء، أكدت ان الهدف منه « رقمنة التعاملات لفائدة الطلبة ومن أجل ضمان حماية معطياتهم الشخصية ».

وأفادت ان الطالب المعني بالترسيم عن بعد يكون عليه لزاما فتح حساب خاص في اطار الموقع الالكتروني الخاص بالتسجيل في مؤسسات التعليم العالي،
ثم ادخال كلمة العبور الخاصة به، اثر التأكد من معطياته الشخصية عبر البريد الالكتروني ومن ثم تثبيت عملية تسجيله، مبرزة أن اقرار هذه العملية
المؤمنة للتسجيل يهدف الى تفادي استغلال المعطيات الشخصية للطلبة لا سيما بعد ورود شكاوي في هذا الخصوص سابقا.

وتمكن البطاقة الجديدة وسعرها 13 دينار، الطلبة من دفع الرسوم الخاصة بالاقامة في المبيتات والتسجيل عن بعد وكذلك استخلاص المنح والقروض المصروفة لفائدتهم، عبر الموزع الآلي لأي مؤسسة بريدية أو بنكية دون التنقل الى مكاتب البريد دوريا لاجراء هذه العمليات، وفق قرمازي.

كما تتيح هذه البطاقة اجراء الدفوعات الخاصة بمعاليم الأكل في 8 مطاعم جامعية بعدد من ولايات الوطن القبلي والوسط والجنوب، وذلك في اطار مشروع نموذجي سيشمل لاحقا باقي المطاعم الجامعية، وفق ما أكدته المتحدثة، لافتة الى أن عدد الطلبة المسجلين في المبيتات الجامعية وصل حتى الان الى 30 ألف طالب من مجموع 60 ألفا تحتضنهم المبيتات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *