الثلج يقسو على اللاجئين السوريين

مشاهد مآسي اللاجئين السوريون في أحد المخيمات في البقاع شرق لبنان، انتشرت عبر وسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعي، صور مخيمات تغرق بمن فيها، ثلوج تتكدس وأجساد صغيرة ترتجف. فقد طالت العاصفة الهوجاء عشرات مخيمات اللاجئين السوريين وأغرقتها تحت الثلوج والأمطار والسيول.

وقالت ليزا أبو خالد المتحدثة في لبنان باسم المفوضية العليا للاجئين لوكالة فرانس برس “إن ما لا يقل عن 66 مخيماً غير رسمي طالتها الفيضانات، بينها 15 مخيما غمرتها المياه بشكل كامل أو جرفتها”. وأضافت “أن المفوضية وشركاءها يعتبرون أن نحو 50 ألف لاجئ يعيشون في نحو 850 مخيماً غير رسمي مهددون بالفيضانات”، موضحة أن “نحو 300 شخص نقلوا إلى أمكنة أخرى في مخيمات تقع في شمال لبنان والبقاع”.

من جهتها عمدت وزارة الشؤون الاجتماعية اللبنانية، إلى إبلاغ فريق عملها بالنقل الفوري لكل من يريد من النازحين المتضررين الانتقال مؤقتاً من المخيمات التي غمرتها المياه إلى مخيمات أخرى.

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن العواصف العاتية والأمطار وتساقط الثلوج ”أضر بشدة“ بأكثر من 150 مخيما مؤقتا بما في ذلك بعض المخيمات التي أُغرقت أو تهدمت بالكامل. وأضافت يوم الأربعاء أن طفلا صار في عداد المفقودين. وذكرت منظمة (أنقذوا الأطفال) أن العاصفة المطيرة اجتاحت المئات من المخيمات في أنحاء لبنان وتقطعت السبل بصبية في أجواء برد قارس.

Please follow and like us:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *