سامي القفصي مدرب الملعب الإفريقي بمنزل بورقيبة يتحدث عن عدة محاور لجريدة تونس الخضراء وهذا ما قاله

بلغ الملعب الإفريقي بمنزل بورقيبة مفترق الطرق إما الإلتفاف العائلة الموسعة والغيورين على الفريق ووضع اليد في اليد أو تبقى الجمعية عهكذا صرح مدرب الفريق سامي القفصي في الحديث الذي أدلى به لجريدة تونس الخضراء
•كيف تعاملت مع الوضعية الحالية ؟
ألوضعية تقريبا صعبة للغاية بحكم عديد الأسباب من بينها عدم وجود مدخول قار للجمعية من الملعب وكما تعرفون تدور مبارياتنا قي الملعب الفرعي الذي يحتضن قرابة 100 شخص في نطاق المسموح به وزد على ذلك غياب مستشهر للفريق لكننا متفائلون بالقادم
•ماهو هدفكم الرئيسي هذا الموسم؟
تتويج مجهودنا بالصعود للرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم وإدخال الفرحة في قلوب المنازلية ولكن يجب تظافر الجهود من جميع الأطراف أحباء ومسؤولين وأصحاب المال
•الملعب الإفريقي يحتل المرتبة الثانية رغم هذه الصعوبات ؟
بالفعل المهمة لم تكن سهلة حيث يحتل الفريق المرتبة الثانية بعد هلال الشابة ويعود الفضل في ذلك إلى المجموعة المتجانسة من الاعبين التي صبرت وضحت في ظل تأخر مستحقاتهم المالية
•ماهو سر نجاح الفريق لحد الأن؟
لا أذيع سرا إن قلت بأننا عائلة واحدة نعرف مالنا وما علينا ومن الطبيعي أن يتفهم كل فرد من هذه العائلة مثل هاته الأشياء وبعزيمتنا وإصرارنا وإيماننا بإمكانيات لاعبينا و الثقة المتبادلة في ما بيننا كان الدافع الرئيسي للنجاح لحد الأن
•كلمة الختام
ـأتوجه بالنداء لجميع أهالي منزل بورقيبة وأحباء الفريق خاصة بالتكاتف وتوحيد الجهود والوقوف بجانب الفريق ودعمه ماديا و معنويا خاصة في ظل المنعرج الأخير من البطولة أطلب من جميع الأحباء الحضور وبكثافة في التمارين أو في المباريات الرسمية لأن هاته المباريات مباريات جمهور
مقال لحسان الهذليبلغ الملعب الإفريقي بمنزل بورقيبة مفترق الطرق إما الإلتفاف العائلة الموسعة والغيورين على الفريق ووضع اليد في اليد أو تبقى الجمعية مكسب يجب أن نحافظ عليه وندعمه كل من موقعه
جالسه :حسان الهذلي

Please follow and like us:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *